تعديل السلوك 1

 

* البداية.

*  تقوية التواصل البصري عند الطفل.

*   تنمية السلوك اللفظي.

 * فرط الحركة والتسلق.

 * أكل المواد غير الصالحة للأكل (  Pica).

*   أضطراب النوم .

*   سلوك الجلوس.

* التواصل الأجتماعي .

* التدريب على أستعمال الحّمام.

 

***************************************************

* البداية.

     1-  قمت بتخصيص دفتر أقوم به بمتابعة عملي معه لتعديل السلوك.

   بدأت بكتابة تاريخ اليوم ومن ثم قمت بتسجيل كل السلوكيات الغير صحيحة التي كانت لديه على شكل نقاط حتى يمكنني تقيم تلك السلوكيات و معرفة الأساليب والبرامج المناسبة للتعديل.

 2- قمت بمراقبته عندما يقوم بالسلوك السلبي ومحاولة معرفة الأسباب التي يمكن ان تكون وراء ظهور ذالك السلوك لديه ( من؟ ، أين ؟، متى؟ )،هذه بعض الاسئلة يمكن من وراءها معرفة أسباب السلوك الغير صحيح وتساعد بالتالي في كيفية تدريب الطفل التوقف عنه وأبداله بالسلوك الصحيح.

من ؟؟ :  قد يكون هناك شخص معين وجوده يكون سببا في أن يقوم الطفل بالسلوك الغير صحيح….وجود ضيف ، طفل غريب عن العائلة أو أيّ شخص ممكن أن يثير أنتباه الطفل وربما يحاول التواصل معه.

     مثال

  كان هناك شخص معين كلما دخل البيت فأن حمزه يبدأ بالدوران أمام هذا الشخص وتزداد حركته بشكل كبير حتى ينزعج ذالك الشخص ويبدأ بالنظر الى حمزه ويكلمه ويطلب منه أن يتوقف.وبمراقبة هذه الحالة لأيام يتضح أن دوران الطفل وحركته المفرطة بوجود هذا الشخص تعني أنها محاولة للفة أنتباه هذا الشخص ..ورد فعل الشخص بالنظر والكلام معه وأن كانت بعصبية لجعله يتوقف ، هو بالضبط ما يريده حمزه …يعني هذا السلوك الغير صحيح هو الطريقة التي يقوم بها الطفل للفت انتباه هذا الشخص والتواصل معه  .

أين؟؟: هل المكان سبب في حدوث السلوك الغير صحيح.

    مثال 

 كأن يصاب بحالة من العصبية ويبدأ برمي نفسه على الارض عندما يدخل  مدينة الالعاب المغلقة والتي تكثر فيها الالعاب الالكترونية. فيكون سبب هذا السلوك عند الطفل هو الصعوبة في التعامل مع هذه الاماكن المغلقة حيث الاضواء والأصوات والوجوة  والكثير من المحفزات كلها تزيد من  تشتت الطفل وقلة تركيزه..وربما يغضب لعدم معرفة كيفية اللعب ببعض الالعاب.                                

متى؟؟ : هل الوقت له علاقة بالسلوك السلبي.

        مثال

 قد يقوم الطفل بالصراخ والبكاء او الدوران كل يوم قبل موعد النوم  ويكون السبب  ان الضوء والتلفاز او الكمبيوتر وأصوات عالية..الطفل هنا متعب ويريد الهدوء فلا يجده فيبدأ بأظهار السلوك الغير صحيح.

  3-  علينا أن لا نتوقع تعديل سريع للسلوك الغير صحيح عند الطفل …..يجب ان نعطي الطفل بعض الوقت بعد التدخل لتعديل السلوك..هوؤلاء الاطفال لديهم أيام جيدة يتجاوبون فيها ويمكن التعامل معهم بسهوله ..وأيام سيئة من الصعوبة فيها التعامل معهم.            

  4-   لابد أن أشير هنا ان بعض السلوكيات السلبية قد بدأت تقل تدريجيا بعد فترة من بدأ الحمية الغذائية . وكانت تعود للظهور بمجرد كسر الحمية الغذائية ( راجع / الحمية الغذائية).      

 

*  تقوية التواصل البصري عند الطفل:-

 (  لم يكن لديه تواصل بصري، عندما أناديه أو أكلمه لا ينظر لي).       

    * أن تقوية أنتباه الطفل مع زيادة تواصلة البصري من أهم النقاط التي تساعد على سرعة التعلم لدية .

    * يجب تقليل وقت جلوس الطفل على التلفاز الى أقل وقت ممكن وبالمقابل زيادة ساعات التحدث والتواصل معه ..وعدم تركه يلعب وحيدا ومن دون تركيز طوال الوقت….كلما زادت ساعات التواصل والتحدث مع الطفل كلما قوي تواصله  وتركيزه معنا…وتعلم منا.

*  قرأة عن الطريقة المتبعة في برنامج تعديل السلوك لتعليم الطفل على التواصل البصري ..وهي ان تدعو الطفل بجملة ( أنظر لي ) ومن ثم تعزيزه في كل مرة يعمل بها تواصل بصري..وبعض المدربين يضع المعزز بين عينه حتى ينظر الطفل للمعزز ومن ثم يعمل معه تواصل بصري..

تعديل السلوك

أستخدمت معه طريقتين لتقوية التواصل البصري :

  لقد كنت متأكدة أن توثيق الترابط معه عن طريق اللعب وتعلم المهارات المتعددة مع سيطرتي الكاملة على كل المعززات والأشياء التي يحبها تجعله بحاجة دائمة للتقرب مني والتواصل معي …..وتدريجيا تعلم أنه عندما ينظر لي فهي أفضل طريقة للفت انتباهي والتواصل معي وبالتالي الحصول على ما يريد.

 تدريب 1

مثال 1

 الأم    :  أجلس بالقرب منه أناديه بأسمه مع جملة بسيطة وبصوت واضح  و بدون صراخ ( حمزه أنظر لي)…

الطفل   :    بمجرد أن ينظر لي حتى لو قليلا فأنني أقوم بتعزيزه، أعطيه قطعة بسكويت أو حلوى مع المعزز الاجتماعي (أحظنه ، برافو ) ..وأجعله يعرف لماذا قمت بتعزيزه ..بقول جملة بسيطة  وواضحة ( برافو حمزة ينظر الى ماما)…

            (كنت أفعل هذا على فترات خلال اليوم).

 

مثال 2

 الأم     :   أجلس بالقرب منه أناديه بأسمه مع جملة بسيطة وبصوت واضح  و بدون  صراخ ( حمزه أنظر لي)…       

 الطفل   :    لا يستجيب.

الأم       :   أمسك كتفيه بيدي بلطف ( حمزه أنظر لي) أجعله يلّتف نحوي حتى أحصل على تواصل بصري معه … بمجرد أن ينظر لي حتى لو قليلا فأنني أقوم بتعزيزه ،أعطيه قطعة بسكويت او حلوى مع التعزيز الأجتماعي (برافو ، شاطر)..وأجعله يعرف لماذا قمت بتعزيزه ..بقول جملة بسيطة وواضحة ( برافو حمزة ينظر الى ماما)…         

تدريب 2

مثال1

 الأم       :   العب معه لعبة يحبها كثير وهي ..أمسك يديه وألفه بالهواء …أعملها له  مرة واحدة وأجلس على الأرض .

 الطفل    :   يسحب يدي يريد أن أقف و أعملها له مرة أخرى .

  الأم      :   أجعله ينظر لي …وأقول له (حمزه.. تريد مرة اخرى؟)…أكرر الجملة حتى تطول فترة تواصله البصري معي …ثم المعزز الاجتماعي ( وآو.. حمزة ينظر لماما)…ثم أقف بسرعة وأعمل اللعبة  معه مرة  اخرى .

مثال2

الأم      :    أمسك بيديه وأقوم بالدوران معه وأنا أغُني له أحدى الأغاني التي يحبها  ( Twinkle Twinkle Little Star)  ثم أتوقف عن الغناء والدوران معه في منتصف الأغنية وأبقى من  دون حركة .

الطفل   :   يبدأ بالنظر لي ويحرك يدي لأنه يريد ان أستمر بالغناء والدوران معه وبمجرد أن يعمل معي تواصل بصري أبتسم له ( حمزه..تريد أن أغني ؟) وأكمل له الأغنية والدوران معه.        

ملاحظة

  بقيت أعمل هذه التدريبات معه لفترة طويلة ، وطوال اليوم محاولة الاستفادة من كل موقف ……                   

 عندما كنت أتحدث معه في شيء ،كنت  أنزل بجسمي الى مستواه وأمسك وجهه بيدي بلطف وأجعله مقابل وجهي حتى أحصل على تواصل بصري معه ومن ثم اكلمه بهدوء ووضوح وجملة بسيطة ومختصرة.كنت افعل هذا خصوصا عندما يريد شيء معين كأن يكون لعبة او طعام وأكون ممسكة بالشيء الذي يريده ..وهنا فأنه يركز وينتبه لانه يريد الحصول على ذالك الشيء .

مثال :

عندما يريد تفاحة …أمسكها بيدي وأنزل بمستوى جسمي حتى أعمل تواصل بصري معه  ( حتى لو أحتجت ان أمسك وجهه بيدي بلطف وأجعله مقابل وجهي ) ثم أسأله سؤال بسيط وواضح ( حمزه ، تريد تفاحة ؟  حسنا ، سأعطيك التفاحة) بمجرد ان أحصل على تواصل بصري أعطيه التفاحة.

*   تنمية السلوك اللفظي .

 لا يتكلم  ولا حتى بكلمات مفردة..وعندما يريد شيء ولا يستطيع أخباري به فأنه يستعمل سلوك غير صحيح للتعبير مثلا يبدأ بالصراخ أو يأخذني من يدي ويضع يدي على الشيء الذي يريده حتى أقوم أنا بأعطائه له بنفسي. 

تعديل السلوك:

راجع الموضوع كاملا ( التدخل السلوكي / أيجاد لغة عند الطفل و تنمية السلوك اللفظي ).

 * فرط الحركة والتسلق .

تعديل السلوك

      * أيجاد البيئة المناسبة لحركة الطفل لتجنب الحوادث . أذا كان بالامكان ان تكون الغرفة التي يقضي فيها الطفل معظم وقته في اللعب والحركة خالية من الاثاث والتي ممكن ان يتسلق عليه الطفل ، تفرش الارضية و يمكن تثبيت التلفاز أن وجد في مكان مرتفع وتوضع الالعاب وغيرها في صندوق مناسب.

      *  بدأت أستخدم معه كلمة ” توقف” بطريقة يفهم منها معنى أن ما يقوم به هو شيء خطء ( ان تكون تعابير الوجه فيها نوع من الصرامة والجدية ومن دون استعمال الصراخ والتخويف) وبعدها جملة قصيرة وبسيطة ليفهم منها ان عليه التوقف عن هذا السلوك ( توقف….لا تتسلق..).عندما  يتوقف عن التسلق ويجلس لفترة قصيرة جدا ، أقوم بأعطائه المعزز مثل الحلوى، ثم ( احظنه ،أقُبله) وأجعله يعرف لماذا قمت بتعزيزه بجملة قصيرة وبسيطة ( حمزة ولد كبير، لا يتسلق)..ثم أعطيه نشاط بديل .

    *    كنت أطلب من المعلمة أن تتصرف معه بنفس الطريقة في الحضانة أن هو بدأ بالتسلق.

    * أيجاد انواع من النشاطات للطفل وتعليمه بعض المهارات يمكن أن تشغل وقته وطاقته فيبتعد تدريجيا عن الحركة المفرطة والتسلق على الاثاث..فلا يكفي أن نمنع الطفل من هذا السلوك من دون ان نجد له البديل ..يمكن ان نشغل وقت الطفل ببعض الالعاب المسليّة والتعليمية في نفس الوقت وحسب عمر الطفل .كنت أقوم بتقسيم الوقت في النشاطات المتعددة طوال تواجدي معه حتى لا يجد الفراغ ليقوم فيه بتلك السلوكيات.. مع الوقت وعندما يتحسن أدائه ومعرفته بالمهارات الاخرى فانه سيفّضل ” أقصد الطفل” عمل تلك المهارات بدل عن فرط الحركة والسلوكيات الغير صحيحة.

 *   في كثير من الأحيان يكون سلوك التسلق والدوران عند الطفل هو محاولة لجذب أنتباه الأم..هنا على الأم أن لا تكتفي بالأسراع لأنزال الطفل خوفا عليه وتعطيه الأهتمام  ..لأنها بهذه الطريقة ترسخ لدى الطفل مفهوم أن قيامه بالتسلق هو أفضل طريقة للحصول على أنتباهها و أهتمامها ،وهذا ما يسمى بأستخدام المعزز الخاطيء ( راجع/  التدخل السلوكي -المعززات )…يجب على الأم أعطاه التوجيه ليفهم أن سلوكه هذا غير مرغوب فيه.

 تدريب

مثال 1

      الطفل يتسلق الأثاث و يقف فوق الصوفة .

الأم    :  ( توقف….لا تتسلق..)  تكون تعابير الوجه فيها نوع من الصرامة والجدية ومن دون أستعمال الصراخ والتخوّيف .

الطفل :  يتوقف عن التسلق يجلس لفترة قصيرة جدا.

 الأم   :  أقوم بأعطائه المعزّز مثل الحلوى أوالبسكويت ثم ( أحظنه ، شاطر) وأجعله يعرف لماذا قمت بتعزيزه بجملة قصيرة وبسيطة (  رائع ،حمزة لا يتسلق)..ثم أعطيه نشاط بديل . 

 

الأنشطة البديلة التي يمكن  أن يمارسها الطفل لتقليل السلوكيات الغير صحيحة مثل التسلق والدوران حول نفسه وغيرها :-

 اللعب في الحديقة وخاصة بوجود حيوانات أليفة ، حوض السباحة في حديقة البيت ، الأرجوحة ، الدراجه الهوائية ، الترامبولين ، بناء المكعبات ، الرسم ، التلوين ، الصلصال ، الالعاب والبرامج التعليمية في الكمبيوتر..

مثال 2

      الطفل يتسلق الأثاث و يقف فوق الصوفة .

الأم :  ( توقف….لا تتسلق..)  تكون تعابير الوجه فيها نوع من الصرامة والجدية ومن دون أستعمال الصراخ والتخويف .

الطفل : لا يتوقف ..أو يتوقف برهة ويعود للتسلق ثانية..

الأم   : تعيد التوجيه الأول بنفس الطريقة.

الطفل : لا يتوقف ..أو يتوقف برهة ويعود للتسلق ثانية..

الأم   :  أمام خيارين- الأول : أستخدام أسلوب أطفاء السلوك الغير صحيح  بشرط أن لا يكون هناك خطر على الطفل. ( راجع/التدخل السلوكي - أطفاء السلوك الغير صحيح وتنمية السلوك اللفظي).       

         الثاني: أعطاء الطفل عقوبة ، تأخذ الطفل الى زاوية  الغرفة بهدوء تقول للطفل بجدية وبدون صراخ أو تخويف ( ستأخذ            عقوب )..تجعل وجه الطفل مقابل الحائط وتقف وراءه لتمنعه من الحركة وتقوم بالعّد لغاية 20 ثم تنهي العقوبة ( من دون أن تتكلم معه خلال وقت العقوبة) …مع الوقت سيفهم الطفل ان السلوك الغير صحيح يجعل الأخرين غير لطيفين معه (خاصة ماما ) و يمنع عنه المعزز ويجلب له العقوبة …

في الحالتين لأبد أن يكون هناك نشاط بديل للطفل حتى ينتقل له بعد أن يتوقف عن التسلق خاصة في العمر المبكر والطفل عنده فرط حركة ، فليس من المعقول ان نطلب منه الجلوس بدون حركة أو عمل أيّة مهارة.

                

ملاحظة:

   * من المهم جدا تقوية العلاقة بالطفل باللعب وتمضية أوقات مليئة بالمتعة معه حتى خلال الدرس وتعلم المهارات ،عندما تقوى علاقة الطفل بأمه او المّدرب فأنه بعد فترة سيكون حريصا على أرضاءهم وأبقاء التواصل معهم لأنه يجد متعته والمعززات معهم  …بعدها لن تكون هناك حاجة لأستعمال العقوبة ، فبمجرد أستخدام أسلوب أطفاء السلوك الغير صحيح  سيكون كافيا حتى يتوقف الطفل عن سلوكه .

* لأنني كنت حريصة على تقوية العلاقة بحمزه مع سيطرتي الكاملة على المعززات والأشياء التي يحبها …فقد تعلم ان يحرص على أرضائي وبالتالي يبتعد عن السلوكيات الغير صحيحة قدر الأمكان…ولهذا قليلأ ما أحتاج لخيار العقوبة معه.

 

 *أكل المواد غير الصالحة للأكل (Pica  ) .

تعديل السلوك:

  *  بعد بدأ الحمية الغذائية لاحظت  توقف الكثير من السلوكيات السلبية وبصورة تدريجية وأحد هذه السلوكيات هي أكل المواد الغير صالحة للأكل…بل كان ظهور هذه السلوكيات وأختفاءها يتأثر بشكل كبير بألالتزام بالحمية ( راجع / الحمية الغذائية).

 *    معرفة الأسباب وراء هذا السلوك ، فربما يستعمله الطفل من أجل جذب الأنتباه ..فهو تعّلم مع الوقت أنه عندما يضع هذه الاشياء في فمه ستنتبه الأم له لتمنعه من ذالك.

 

    *   أضطراب النوم .

      *     في بداية الأمركان لديه أضطراب شديد في النوم ..ينام بصورة متقطعة في الليل وعندما يصحو  يبدء بالقفز على فراشه والصراخ  والتكلم باللغة غير مفهومه ثم  يترك فراشة ليركض في البيت …

     *     لابد هنا ان أشير الى الكثير من الدراسات تؤكد على التأثير السلبي لترك الطفل يشاهد التلفاز لفترات طويلة خلال اليوم .. بالنسبة لما كنت أراه يحدث مع حمزة هو انه كان يركض طوال الوقت في البيت وهو يقوم بتقليد حركات الافلام الكارتونية التي يشاهدها طوال الوقت خاصة ( توم وجيري )..حتى حركات القفز مع الضحك المستمر في الليل ، أنما كان يستحضر في مخيلته الصور والمشاهد المضحكة التي يرها طوال النهار في أفلام الكارتون…ولأنني أبعدته عن التلفاز منذ ذالك الوقت وفي المقابل شجعته على الرسم وقرآة القصص ، فهو الأن  وفي أغلب الاحيان يقضي الوقت قبل النوم في الرسم أو قرأة القصص.                         

    تعديل السلوك

*   بعد بدأ الحمية الغذائية لاحظت  توقف الكثير من السلوكيات الغير صحيحة وبصورة تدريجية وأحد هذه السلوكيات هي أضطراب النوم…بل كان ظهور هذه السلوكيات وأختفاءها يتأثر بشكل كبير بألالتزام بالحمية ( راجع / الحمية الغذائية).

  * عمل نظام روتيني قبل موعد النوم وأقناع أخوته على تقّبل هذا النظام   فبدون مساعدتهم لا يمكن  تطبيقه في البيت.       

  *    أيقاف كل أجهزة التلفاز والكبيوتر في البيت قبل ساعة عاى الأقل من  موعد النوم.

 *  تعليم الاطفال على القيام  بنوع اخر من النشاطات قبل النوم غير مشاهدة  التلفاز مثل ( قرأة القصص، الرسم ، التلوين ).   

*    أستعمال جملة معينة تقوم الأم بترديدها قبل موعد النوم  يتعلم الطفل من  خلالها أن هذا هو موعد النوم .مثلا ( حان موعد النوم ، هيا نذهب للنوم ).     

 *     عدم السماح للطفل بالنوم اثناء النهار.

 *    أعطاء الطفل وجبة عشاء خفيفة وبدون دهون.

 *    ممارسة الرياضة مع الطفل قبل ساعات من موعد النوم ..او السماح له بالقفز على الترامبولين لتقليل الطاقة لدية.                              

 *  أعطاء الطفل حمّام دافيء قبل النوم.

 *    أضاءة الغرفة ورائحتها له تأثير على نوم الطفل.( ترك أضاءة بسيطة جدا في الغرفة أو ضوء خافت يأتي من خارج الغرفة).( رائحة بعض انواع المعقمات التي تستخدم في تنظيف أرضية الغرفة ..وأيضا استخدام بعض انواع البخور ..له تأثير ايضا فالأفضل هو عدم  وجود رائحة من ايّ نوع).               

*    الحر الشديد ، البرد الشديد .

*     نوع قماش البجاما التي يرتديها الطفل ..يفضل أستعمال انواع القطنية وبدون القطع المضافة عليها مثل الصور الملصقه وتكون من مواد بلاستك او النايلون والتي تحدث نوع من الصوت عند الأحتكاك بها …. والأنتباه حتى لعلامة الماركات في الخلف ففي بعض الاحيان تكون كبيرة و خشنة وتسبب الأحتكاك في عنق الطفل وهو طبعا لا يمكنه التعبير عن ما يزعجه فيسبب هذا قلق أثناء النوم.             

*   أذا كان الطفل لا يزال يلبس الحفاظة اثناء الليل ، فيجب التأكد من نظافتها وأبدالها أذا ما أفاق  من نومه  اثناء الليل.

 *   أذا كان هناك أطفال في البيت فمن الافضل عمل الروتين معهم والطفل يراقبهم ..فهذا يشجع الطفل على تقليدهم وهو ما يسمى ب ( النمذجة – Modelling ). 

تدريب

مثال1

    أقوم يوميا بعمل نفس الروتين وبنفس التوقيت مع أستعمال نفس الجمل..

أبدأ الروتين مع أخوته وأكون حريصة على أن أجعله قريبا يلاحظ أستجابة اخوته وألتزامهم…ثم أنتقل له .

الأم   :  أأخذ الطفل للحمام ( حمزه…وقت الغسل وتنظيف الاسنان).

الطفل : يستجيب ويذهب مع الأم.

الأم   :  بعد أن يغسل ،تأخذ الطفل لفراشه ( حمزه… وقت النوم … تصبح على خير)

الطفل  : يستجيب . 

مثال 2

الأم   :  أأخذ الطفل للحمام ( حمزه…وقت الغسل وتنظيف الاسنان).

الطفل : يرفض … مع سلوك غير صحيح  (  يضرب الباب ،يرمي بنفسه على الارض )

الأم   :  * في حال وجود اطفال أخرين في البيت تقوم الأم بتجاهل سلوك الطفل  وتتابع مع الأطفال الأخرين أستعدادهم  للنوم وتقوم بتعزيزهم لأنهم يفعلون الصحيح وتقول لهم تصبحون على خير بصوت يسمعه الطفل،  ثم تعود للطفل لتقول له نفس الجمله  وبهدوء مرة واحدة فقط ( حمزه  ..وقت الغسل وتنظيف الأسنان) .    

        *  في حال عدم وجود اطفال غيره في البيت…هنا تقوم الأم بتجاهل الطفل لفترة  تقوم خلالها بعمل أي نشاط يجذب الطفل ليقترب منها ، مثل تبدأ بقرأة القصص التي يحبها أو تبدا ارسم ….وعندما يقترب منها تعود  لتقول له نفس الجمله  مرةّ واحدة فقط ( حمزه ..وقت الغسل وتنظيف الأسنان وعندما تنتهي سنقرأ القصة  معا) . .. 

ملاحظة:  

   *   بعض الأحيان وحتى في هذا العمر ( عمره الان ستة سنوات وثلاثة أشهر) يرفض حمزة الذهاب للنوم بالوقت المحدد..  الأن المهمة اصبحت سهلة بعد ان علمته الكثير من المهارات مثل قرأة القصص والرسم والتلوين…. عندما يرفض الذهاب للنوم أتركه في الغرفة وحيدا حيث توجد عنده القصص والاوراق و الأقلام ..أتجاهله وأذهب للفراش ….بعض الأحيان يأتي محاولا أن أبقى معه ….فيكون ردي بجملة واحدة فقط ( أسفة حمزة  هذا وقت النوم)…بعدها يستجيب بعد أن يجد نفسه وحيدا والهدوء يعم البيت.

    *   لازالت تحدث عنه بعض الأضطرابات في النوم لغاية الأن ولكن بين فترات متقّطعة ، وقد لاحظت أن هناك علاقة واضحة جدا بين نوع  الأكل الذي تناوله قبل النوم وكذالك طبيعة الأحداث التي عاشها خلال ذالك  اليوم وبين  حدوث أضطراب النوم في تلك الليلة.

 

*   سلوك الجلوس .    

    عدم الجلوس ولو لفترة قصيرة في مكان واحد.

 

تعديل السلوك

   *   بدأت أطلب منه الجلوس على الكرسي وأكون جالسة بجوارة تماما حتى أمنع حركته السريعة وقيامه من الكرسي و أعمل معه بعض الأعمال المسلية مثل الرسم وتطابق الصور والأشكال والتلوين …( هناك نوع من الكراسي الخاصة التي يوجد فيها ايطار من الامام يتم غلقة حتى يمنع الطفل من ترك الكرسي)… ولكن لم تعطي هذه الطريقة نتائج جيده معه ..فلم يكن في تلك الاعمال ما يجذبه بقوة ليجعله يجلس لفترة مناسبة دون ان يبدأ بالتذمر والصراخ.

    *  فكرت في أيجاد وسيلة اخرى فيها ما يجذبه بقوة ويجعلة يجلس لفترة اطول بأرادته….وكان الكمبيوتر هو الوسيلة المناسبة ….قمت بشراء برنامج تعليمي مسلي للأطفال أسمه (Reader Rabbet  ).

 كان البرنامج يحتوي على الكثير من الصور والأصوات التي تجذب الطفل وتدعوه للتفاعل معها …. و يتعليم الطفل تقليد أصوات الحيوانات ومعرفة أسماءها وأيضا تعليمه الحروف وبعض المهارات في اللعب ..وكانت بداية جيدة لتعريفة على الكمبيوتر الذي أصبح فيما بعد الوسيلة الاساسية في تعليمه الاكاديمي.

 *     يجب أن يتم زيادة وقت جلوس الطفل على الكمبيوتر بصورة تدريجية  ومبرمجة بطريقة يحصل فيها الطفل على أكبر فائدة.

       

عند بدأ تعليمه بأستخدام الكمبيوتر فيجب مراعادة التالي:-

   *   تعليم الطفل على وقت بدأ الفعالية التي سيقوم بها وبأستخدام جملة واضحة وبسيطة تستخدم يوميا قبل البدأ مثلا “حان وقت الكمبيوتر” . وكذالك عند الانتهاء ” أنتهى وقت الكمبيوتر” ..ويفضل ان يكون الوقت  نفسه في كل يوم.

 *    عند البدأ بأستخدام الكمبيوتر لتعليم الطفل في عمر مبكر  ..يجب مراعاة عدم السماح للطفل بأستخدام  الكمبيوتر والضغط على المفاتيح ..حتى لايقوم باللعب بنفسه والتحّكم بسير الدرس…يجب ان تبقى الأم او المدرب  هم الوحيدين الذي يتحكمون في بدأ وسير وأنهاء الدرس على الكمبيوتر. 

   *   تعزيز الطفل عند أنتهاء الدرس بأعطائه المعزز مثل الحلوى أو البسكويت كما أقوم بتعزيزة أجتماعيا ( أحظنه) وأجعله يعرف لماذا قمت بتعزيزه بجملة قصيرة وبسيطة ( عمل جيد ورائع، حمزة أنهى درس الكمبيوتر).

 *     لا يجب ترك الطفل  يجلس على الكمبيوتر في أوقات أخرى غير الوقت المخصص لتعليمه ، كأن يُترك يمارس العاب الكمبيوتر بنفسه أو مع اخوته حتى لا يحصل عنده أشباع فلا يرغب بالجلوس في وقت التّعلم.

  *  التركيز على تعليمه موضوع واحد في كل مرة يجلس فيها حتى لا تختلط عليه المعلومات…كأن يتم تعليمه فقرة تقليد أصوات الحيوانات …وبعد ثلاث جلسات مثلا يتم تعليمه أسماء الاشكال ثم بعد فترة يعاد تذكّيرة  بفقرة تقليد أصوات الحيوانات وهكذا.

 

   * التواصل الأجتماعي . ( فيديو )

         يتحاشى اللعب مع أخوته ، بل يصرخ في بعض الأحيان عند أقترابهم منه.

 تعديل السلوك

    *    أيجاد نوع من الألعاب التي تحتاج الى اللعب الجماعي وأشراك الطفل فيها ..

    *    الاطفال المصابين بفرط الحركة تناسبهم الألعاب الحركية في الأماكن المفتوحة..مثلا لعبة مسابقة  الجري  ..”كنت أطلب من حمزة أن يقف مع أخوته في صف واحد ثم نعد لغاية الرقم ثلاثة ثم أطلب منهم الانطلاق الى موقع محدد..مشاركتهم اللعب جعلته يقترب منهم ” ، حوض السباحة في الحديقة ، الدرجات الهوائية ، اللعب بالكرة ” يأخذها منهم ويناولها لهم “….وغيرها

 *    أطلب من أخوته أن ينادوه بأسمه ويقوموا بأعطاءه المعززات التي يحبها من الأكل والألعاب ، تدريجبا بدأ يحب الأقتراب منهم واللعب معهم.

 

* التدريب على أستعمال الحّمام.

*  من اهم النقاط التي بدأت بها قبل تدريبه على الحّمام ..هي تجهّيز الحّمام وأعداده بطريقة تجعل بالنسبة للطفل دخوله والبقاء فيه لفترة شيء ممتع .

كنت خلال هذه الفترة أقوم بتعليمه أسماء الحيوانات وتقليد أصواتها..وكنت أستخدم معه اكثر من وسيلة لذالك مثل الكمبيوتر والبطاقات …كان يحب الحيوانات كثير..أحضرت مجموعة من الحيوانات البلاستيكية صغيرة الحجم بألوان جذابه ومميزة وقمت بتثبيتها في داخل الحمام وقسم منها يتدّلى من السقف…بالأضافة الى صور جميلة وأشياء مميزة اخرى تجذب الاطفال مثل النجوم والقمر وغيرها…

*   يجب أختيار أكثر معزز يحبه الطفل وأستعمله عند بدأ التدريب على الحّمام بحيث يعُطى للطفل بعد أنهاءه التدريب وخروجه من الحّمام مباشرة….

مع ملاحظة التوقف تماما عن أستعمال هذا المعزز مع الطفل خلال اليوم…أيّ يكون أستعماله كمعزز لتدريب الحّمام فقط.

أحد  أهم الأشياء التي جعلت ذهاب حمزه للحمام فيه قدر من المتعة والضحك هو المعزز الذي أخترته لهذا التدريب والذي كان عبارة عن أغنية قمت بتأليفها  له عن الحّمام وكنت أغنيها له بمجرد أن ينهي المهمة ،كان يستمتع باللحن والطريقة التي أغني له فيها الاغنية ،فيضحك ويكون سعيد بكلماتها لان فيها الكثير من التعّزيز .

*  عند بدأ التدريب يجب التوقف تماما عن أستعمال الحّفاظة خصوصا في أثناء النهار.

 *   يجب أعطاء الطفل الكثير من السوائل خلال فترة التدريب حتى يكون التدريب مكثف فيصل المفهوم للطفل سريعا.

 *  يجب ان تقوم العائلة كلها بمراقبة الطفل في بداية التدريب حتى لا تحدث أخطاء قدر الامكان.

 *   يجب أن يكون التدريب والتعزيز منّظم حتى يتمكن الطفل من اداء المهارة كاملة.

فيما يلي الخطوات التي أتبعتها لأعداده وتدريبه على أستخدام الحّمام.

1-   في البداية أدعو الطفل الى الذهاب للحّمام كل 30 دقيقة ، ثم أقوم بزيادة الوقت تدريجيا وحسب أستجابة الطفل وأستيعابه لخطوات التدريب ..

2- تعليم الطفل أن يذهب بأتجاه الحّمام عندما يشعر بالحاجة لذالك.

3-تعليم الطفل أن يخلع ملابسه في الحمام ويجلس على المقعد.

4-تعليم الطفل في البداية كلمة واحدة محدّدة تعني أنه يريد الذهاب للحّمام.

5- تعليم الطفل أن يقول أنتهيت حتى أغسل له.

6-تعليم الطفل على يسحب السيفون قبل الخروج من الحّمام.

7-تعليم الطفل أن يرتدي ملابسه قبل الخروج.

8-تعليم الطفل أن يغسل يده قبل الخروج.

9-في المرحلة المتقدمة يتم تعليم الطفل ان يغسل وينظف نفسه بنفسه.

 تدريب

المرحلة الاولى

 الأم     : كل 30 دقيقة  ، أعمل معه تواصل بصري وأقول له بوضوح ( حمزه ، بيبي في الحمّام ) أمسكه من يده وأأخذه بسرعة للحّمام ، أقوم بخلع بنطلونه بنفسي وأجلسه على المقعد ، بمجرد أن يجلس على المقعد أقوم بتعزيزه بأسلوب مليء بالفرح ( واو برافو حمزه يجلس على المقعد ، حمزه أصبح ولد كبير ) …ثم ألفت أنتبهه لما موجود في الحّمام من حيوانات ….وربما أسأله عن أسم حيوان أنا متأكدة أنه يعرفه ..حتى يقول لي الأسم وأقوم بأعطاءه تعزيز أجتماعي، اريد أن يكون المكان مليء بالمتعة والتعزيز وكلما زاد وقت جلوسه على المقعد في البداية فأنه سيعتاد عليه …

ثم بمجرد ان يجلس قليل أطلب منه ان يعمل بيبي ( هيا حمزه أعمل بيبي في الحّمام )…

وبمجرد ان ينتهي أقول له بلغة الأشارة بيدي ولفظا ( أنتهيت ؟ ) …ثم أغسل له …

ألبسه ملابسه ونخرج.

بعد الخروج مباشرة أقوم بتعزيزه بأكثر التعزيزات التي يحبها ،وهي ان أحتفل به بالأغنية التي يحبها ثم أحمله وأعمل له لفّة بالهواء وأنا أقول ( برافو حمزه ، حمزه ولد كبير ، حمزه عمل بيبي في الحّمام)…

المرحلة الثانية

بعد فترة من التدريب…أنتقل للمرحلة الثانية…وفيها أتوقف عن أن امسك يده وأأخذه للحّمام والقيام بخلع ملابسه بل أجعله يقوم بكل هذا بنفسه..

الأم    :  كل 45 دقيقة ، أعمل معه تواصل بصري ،أشير بأصبعي نحو الحّمام  وأقول له   بوضوح ( حمزه ، بيبي في الحمّام ) ، أركض أنا  نحو الحّمام حتى يتبعني .

الطفل  : يدخل الحّمام  ،ويقف.

الأم    :  ( هيا حمزه أخلع البنطلون )…أذا لم يفهم ربما يحتاج الى تلقين أيمائي ( أشير له على بنطلونه ليخلعه..أو ربما يحتاج تلقين جسدي ( أمسك يديه وأجعله يخلع البنطلون )  …( راجع / التدخل السلوكي- اسلوب التلقين).

 بعد أن يجلس قليلا أطلب منه ان يعمل بيبي ( هيا حمزه أعمل بيبي في الحّمام )…

وبمجرد ان ينتهي أقول له بلغة الأشارة بيدي ولفظا ( أنتهيت ؟ ) …ثم أغسّل له …

ألبسه ملابسه ونخرج.

بعد الخروج مباشرة أقوم بتعزيزه بأكثر التعزيزات التي يحبها ،وهي ان أحتفل به بالاغنية التي يحبها وأحمله وأعمل له لفّة بالهواء وأنا أقول ( برافو حمزه ، حمزه ولد كبير ، حمزه عمل بيبي في الحّمام)…

المرحلة الثالثة

الأم  : كل 60 دقيقة ..أعمل التدريب كما في المرحلة السابقة….خلال هذه الفترة أقوم بمراقبته الطفل لانه بعض الاحيان وقبل ان تمّر 60 دقيقة يقوم بعمل حركة تعني انه يحتاج الذهاب للحمّام ..بمجرد أن أشعر انه يحتاج الذهاب أقوم بتطبيق التدريب بسرعة …

في هذه المرحلة أقوم بتدربه على قول الكلمة التي تدل على أنه يحتاج الذهاب للحّمام.

الأم   : عند باب الحمّام وقبل ان يدخل ،أسأله بسرعة ( حمزه ، ماذا تريد ؟).

الطفل  : لا يجيب .

الأم  : بسرعة تلقين لفظي ،أهمس له ( بيبي ).

الطفل :  يردد ، بيبي. ( من السهولة تلقين الطفل الكلمة هنا أذا كان الطفل أعتاد هذا الأسلوب في   تدريبات أخرى خلال اليوم ).

الأم : تعزيز أجتماعي ( برافو حمزه يقول بيبي)..وأكمل معه التدريب بسرعة.

بعد الخروج مباشرة أقوم بتعزيزه ( رائع حمزة ، عمل بيبي في الحّمام).

المرحلة الرابعة

بعد أن يتعلم الطفل أن يقول الكلمة التي تدّل على الحاجة للحمّام ويذهب ويجلس بنفسه …نبدأ بتعليمه مهارت أخرى خلال التدريب …مثل أن يقول كلمة انتهيت ( عندما ينتهي) ،  سحب السيفون بعد الأنتهاء وغسل اليديّن.

 

ملاحظات مهمة خلال التدريب على الحّمام:

    * عندما تحدث أخطاء أثناء التدريب ويبلل الطفل ملابسه …. تأخذه الأم الى الحّمام وبهدوء ومن دون أن تقوم بتأنيبه ….فقط تلتزم الصمت ..فتكون الرحلة صامته وبدون معززات ..الطفل سيفهم عندها الفرق في الحالتين….

كنت أستخدم في هذه الحالة جملة واحدة أقولها له بأقتضاب ( حمزه ، يجب ان لا تعمل بيبي في ملابسك ،يجب ان تعمل بيبي في الحّمام).

 *  حتى لو تعلم الطفل أن يذهب للحّمام بنفسه ويخلع ملابسه بنفسه ويجلس …يبقى من المهم تدريبه على أن يقول كلمة ( أو أشارة عند غير الناطقين) تدّل أنه يحتاج الذهاب للحّمام ..وألا كيف سيتصرف عندما يكون في المدرسة أو خارج البيت.

 

                         عندما تضرب طفل بسبب سلوك غير صحيح قام به فأنت هنا لا تعتدي وترتكب جريمة بحق مخلوق أضعف منك فحسب ، بل أنت تعّلم هذا الطفل مهارة جديدة وهي مهارة ضرب الأخرين.

 

 

Comments are closed.